مرحبا!

إر إف إس إل للشباب

المثليين وثنائيي الجنس والمتحولين جنسيا. نحن نعمل ضد سيادة مفهوم التغاير في الجنس، كما نعمل من أجل توفير أماكن التقاء للشباب كي يلتقوا بالآخرين في جو يسمح لهم أن يكونوا كما هم عليه. المجموعة التي نتوجه إليها في عملنا هي الشباب المثليين (homosexuella) وثنائيي الجنس(bisexuella) والمتحولين جنسيا(transexuella) والمتحررين جنسيا*(queer) وغير محددي الجنس (intersexuella) حتى سن 30 عاما.

تأسس الاتحاد عام 1999 كفرع لـ أر أف أس أل (الاتحاد الوطني السويدي لحقوق المثليين وثنائي الجنس والمتحولين جنسيا) والهدف هو ضم الشباب من نفس الفئات من أجل الكفاح للحصول على حقوقهم. سار التطور بسرعة وفي عام 2003 أصبح أر أف أس أل للشباب اتحاد مستقل كجزء من الجهود الرامية إلى تعزيز صوت ونفوذ شباب م. ث. م. م. في السويد. منذ ذلك الحين نعمل جاهدين لتغيير المجتمع نحو الأفضل.

* Queer = المتحرر جنسيا وتعني بالسويدية ليبرالي الجنس، وهو مصطلح واسع يعني أشياء مختلفة ولكن في الأساس هو مسائلة من قبل مفهوم التغاير في الجنس. يرى العديد من الأشخاص أن هوية جنسهم أو أن حياتهم الجنسية يجعلهم من المنتمين لمجموعة المتحررين جنسيا. المتحرر جنسيا هو مصطلح يشير إلى رغبة احتواء كل الأجناس والميول الجنسية دون الحاجة إلى وضع طابع معين أو الحاجة إلى تحديد هوية الشخص.

محليا، وطنيا ودوليا

لدينا مجموعات إقليمية محلية منتشرة في أنحاء البلاد، والتي يقوم الشباب فيها بأنفسهم بتنظيم الأنشطة الاجتماعية: بدءا من مهرجانات الافتخار المحلية (مهرجانات برايد) وليالي مشاهدة الأفلام والمعارض. هذه الترتيبات المحلية التي يقوم فيها اتحاد أر أف أس أل للشباب هي السياقات المنظمة الوحيدة في الكثير من المناطق والتي تمنح فيها فرصة اللقاء مع شباب م. ث. م. م. اتصل بنا لمعرفة أقرب مجموعة إقليمية إليك إذا كنت تريد المشاركة!

على الصعيد الوطني، يقوم اتحاد أر أف أس أل للشباب بتنظيم المعسكرات وأماكن التقاء اجتماعية أخرى وتنظيم المظاهرات والحلقات الدراسية. كما نقدم دورات تعليمية تستهدف الفئات المختلفة: مثل المعلمين وموظفي الصحة والسياسيين والشباب وغيرها من الفئات. من قضاياه الرئيسية على المستوى الوطني هو الكفاح من أجل أماكن التقاء آمنة لشباب م. ث. م. م. وتحسين دروس التربية الجنسية في المدارس وكذلك تحسين الرعاية الصحية والمقابلة لشباب م. ث. م. م. وعلى الأخص صغار السن من المتحولين جنسيا.

يتكون اتحاد أر أف أس أل للشباب من مجموعات محلية منتشرة في أنحاء البلاد تسمى كل منها المجموعة الإقليمية. وتعتبر المجموعات الإقليمية أماكن تجمّع الشباب الذين يريدون أن يلتقوا بالآخرين ويقوموا بفعاليات اجتماعية ويشاركوا فيها أو الذين يريدون تعلم المزيد عن قضايا م.ث.م. والعمل في سياسة المثليين.

إننا نشطون دوليا في كل من IGLYO و ILGA. ولدينا تعاون مع منظمات مماثلة في بلدان عدة في دول الشمال ودول البلطيق، وكذلك مع البلدان الأفريقية مثل أوغندا وناميبيا.